الرئيسيةالبوابةمكتبة الصورالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 إلى أمة المليار ؟؟!!

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
Admin
Admin
Admin
avatar

عدد الرسائل : 353
تاريخ التسجيل : 13/04/2007

مُساهمةموضوع: إلى أمة المليار ؟؟!!   الجمعة أبريل 27, 2007 1:32 pm

تعيش أمتنا الإسلامية والعربية هذه الأيام مرحلة هي من أصعب مراحلها , بل في عصر هو من أردى عصورها .. ذل لم يشهد له مثيل , وخوف وهلع لم يسجله تاريخ , انهزام ونكسة , وتخاذل وترد في مهاو الردى وسبات الغفلة .. حتى أصبح كل مسلم ومسلمة يتساءل هل وصلت أمتنا إلى مرحلة الغثاء التي حذر الرسول صلى الله عليه وسلم منها بقوله (( يوشك أن تداعى عليكم الأمم من كل أفق كما تتداعى الأكلة على قصعتها ؟ قيل يا رسول الله , أفمن قلة يا رسول يومئذ ؟ قال لا ولكنكم غثاء كغثاء السيل , يجعل الوهن في قلوبكم وينزع الرعب من قلوب أعدائكم لحبكم الدنيا وكراهيتكم الموت )).. الحديث

أيها الحبيب ..
إن ما أصابنا من ذلة وصغار وعار وشنار هو ثمن تدفعه الأمة إزاء صمتها وسكوتها .. هاهي أمتنا في كل صقع لها مأساة وفي كل بلد لها معاناة , مستباحة الحمى مهيضة الجناح , يعبث بها العابثون ويفسد فيها المفسدون , تنتهك حرماتها وتسرق مقدراتها , ويستولى على أرضها وتصادر خيراتها وتشتت شعوبها وهي لا تملك حولا ولا طولا ؟؟ فيا ترى ما الذي جرى لها حتى وهنت ووصلت إلى هذا المآل ؟ ما الذي جرى لأمة المليار حتى تغيب هذا الغياب المذهل , الذي أفقدها اتزانها ووجودها ؟؟
إن معرفة الداء هو سبيل لوصف الدواء ..
إن الله عز وجل عاقب ادم عليه السلام وحواء لمعصية عملاها وأرشدهم إلى سبيل الفلاح والنجاح فقال تعالى (( قال اهبطا منها جميعا بعضكم لبعض عدو فإما يأتينكم مني هدى فمن اتبع هداي فلا يضل ولا يشقى ومن أعرض عن ذكري فإن له معيشة ضنكا ..))الآية

إذن هذا هو السر ! وهذا هو موضع الداء
, يوم تعرض الأمة عن كتاب ربها وسنة رسولها وتهجرهما قولا وعملا يستبدل الله قوتها ضعفا , وعزتها ذلا , واجتماعها تفرقا , إن الأمة التي لا تحتكم إلى كتاب الله ولا تحكمه في جميع شؤنها بل تطلب العدل والنصرة من غيره , ستعيش أمة متخلفة , سخيفة القيم , سخيفة المبادئ , سخيفة التعاليم لا مجد لها ولا رفعة ولا علو ولا نصر ولا عز .. فنصر الله عزيز لا يعطى لأمة قد تخلت عن منهجه القويم وشرعه السديد ..

آه.. كم ذاقت الأمة من البلاء وكم أصابها من الشدة بسبب إدبارها وإعراضها عن شرع الله ووحيه المنزل .. كم تقلبت في ألوان وألوان من الذل والهوان .. قلق دائم في جميع أركانها وتخبط وعدم اتزان يسيطر على كثير من أجزائها وصدق المولى حيث يقول (( أفمن يمشي مكبا على وجهه أهدى أمن يمشي سويا على صراط مستقيم )) الآية

إن السعادة كل السعادة والطمأنينة كل الطمأنينة إنما هي في تعظيم شرع الله واتباعه والاهتداء بهديه والشقاوة والتخبط كل التخبط إنما هو في الإعراض عن شرع الله والاستهانة به وهجره .. ألم يقل سبحانه وتعالى ( الذين امنوا ولم يلبسوا إيمانهم بظلم أولئك لهم الأمن وهم مهتدون)
من أبو مطرطع
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://machakil.kanak.fr
machakil
Admin
Admin
avatar

عدد الرسائل : 196
العمر : 29
تاريخ التسجيل : 14/04/2007

مُساهمةموضوع: رد: إلى أمة المليار ؟؟!!   الجمعة أبريل 27, 2007 1:39 pm

بارك الله فيك

لقد وصفت الداء ووصفت الدواء

الداء هو

الاعراض والبعد عن كتاب الله

وهدي الحبيب المصطفي

والدواء

لا يكون الا بالعودة اليهما

فلا نصر لنا الا بالدين

ومن دون عودتنا الي دينا وتحكيمه في امور حياتنا

سنظل كما نحن الان وسنبقي كما كان

العرب قبل الاسلام

لا قيمة لهم ولا وزن
[/center]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
mouchkila
مشرفة
مشرفة
avatar

عدد الرسائل : 730
العمر : 36
تاريخ التسجيل : 14/04/2007

مُساهمةموضوع: رد: إلى أمة المليار ؟؟!!   الأحد يوليو 08, 2007 12:35 pm

بارك الله فيك

_________________


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
Admin
Admin
Admin
avatar

عدد الرسائل : 353
تاريخ التسجيل : 13/04/2007

مُساهمةموضوع: رد: إلى أمة المليار ؟؟!!   الجمعة يوليو 20, 2007 5:00 pm

Very Happy

_________________
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://machakil.kanak.fr
 
إلى أمة المليار ؟؟!!
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات ماشاكيل :: قسم الإسلاميات :: المنتدى الاسلامي-
انتقل الى: